الولايات المتحدة تدعم بحوثا تربوية في لبنان لمدة سنتين

في الثامن من شهر تشرين الثاني الحالي، حضرت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) الدكتورة آن باترسون، حفل إطلاق “برنامج البحث الهادف إلى تحقيق نتائج” (R4R) في وزارة التربية والتعليم العالي، بحضور مدير عام الوزارة السيد فادي يرق ومديرة قسم التنمية الدولية البريطانية في بيروت امندا ماكلوغلين، ومديرة برنامج البنك الدولي حنين سيد. ساهمت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في هذا المشروع  البحثي الذي سوف يستمر لعامين بمبلغ 917،000  دولار أميركي على أن يتم تنفيذه من قبل البنك الدولي، بالتعاون مع وكالة التنمية الدولية البريطانية (DFID).

في كلمتها للمناسبة، أكدت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) الدكتورة آن باترسون على أهمية “برنامج البحث الهادف إلى تحقيق نتائج” R4R لمستقبل التعليم في لبنان. “من خلال بناء هيكل من البحوث، نحن سوف نصبح  قادرين على مساعدة المعلمين على مواصلة التعلم، والتحسن، والابتكار. سوف يكون المعلمون قادرين على البقاء على اطلاع على أفضل أساليب التدريس الجديدة، أدوات التكنولوجيا الناشئة للفصول الدراسية، وموارد المناهج الدراسية الجديدة، وأكثر من ذلك.”

يهدف “برنامج البحث الهادف إلى تحقيق نتائج” (R4R) الى توليد أدلة جديدة على أداء الطالب والمعلم عبر أنواع متعدّدة من المدارس لخلق توصيات حول السياسات التي تعزز كفاءة وجودة الخدمات التعليمية من قبل مقدّمي التعليم في القطاعين الرسمي والخاص، والتعليم غير الحكومي. يركز هذا النشاط على مجالات أربعة: العوامل التي تحمل على التحاق التلاميذ في المرحلة الثانوية، ظروف تعرّض التلاميذ اللبنانيين والسوريين لخطر التسرّب المدرسي والتي تسبب لهم الانقطاع عن الدراسة، كيفية إشراك مجتمع اللاجئين في تعلّم أبنائهم،  وتطوير الطرائق الأفضل لقياس التعلّم. هذا المشروع البحثي يدعم بشكل مباشر استراتيجية وزارة التربية والتعليم العالي في وصول التعليم إلى جميع الأطفال (RACE).

إن هذا النشاط البحثي هو جزء واحد فقط من برنامج تعليم واسع تقوم به الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان. منذ العام 2006، استثمرت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أكثر من 288 مليون دولار لتدريب معلمي المدارس الرسمية، وتحسين فرص الحصول على التعليم للطلاب المعرضين (غير المحصَّنين) ، وتحسين بيئات التعلم وتوفير المنح الجامعية على أساس الجدارة للتلاميذ المحرومين في المدارس الرسمية.