السفيرة الاميركية اليزابيث ريتشارد تزور مدينة طرابلس

Ambassador Richard visiting Kahwetna Cultural Café

زارت السفيرة الاميركية اليزابيث ريتشارد مدينة طرابلس يوم الاربعاء 3 أيار الجاري لبحث القضايا الرئيسية المتعلقة بالمواطنين في عاصمة الشمال وللتعبير عن رسالة دعم اميركية لجهود هؤلاء المواطنين لتحسين ظروف سكان طرابلس. خلال الزيارة اجتمعت السفيرة ريتشارد بسماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار. كما التقت بالنائب محمد الصفدي وبممثلي مؤسسة الصفدي لبحث عمل المؤسسة ودعم الحكومة الأميركية لمشاريعها. كما عاينت السفيرة ريتشارد مشاريع تمولها حكومة الولايات المتحدة بهدف تحسين التعليم والصحة والظروف الاقتصادية لأهل طرابلس، بما في ذلك تقديم الرعاية الصحية في مستشفى دار الشفاء (بالتعاون مع لجنة الصليب الأحمر الدولية)، ومبادرات فسحة “قهوتنا” الثقافية لتحسين الفرص الاقتصادية للشباب العاطلين عن العمل وإشراكهم في الأنشطة المدنية والفنية والتوظيفية.

في كلمتها بعد زيارتها لسماحة المفتي الشيخ الدكتور مالك الشعار، قالت السفيرة  ريتشارد ” يشرفني أن يستقبلني سماحة المفتي الذي قام بالكثير من أجل المدينة، وقام بالكثير من أجل الاعتدال والتسامح، واضعا بذلك  نموذج أخلاقي وديني لجميع الشباب في هذه المدينة.”

وردا على سؤال صحفي في مقهى “قهوتنا” الثقافي حول انطباعاتها عن طرابلس، قالت السفيرة ريتشارد: “يمكنك أن ترى عند التجول في المدينة  انها كانت مهمشة لسنوات على مستوى التنمية الاقتصادية …” وأشارت إلى أن الولايات المتحدة قدمت في السنوات الأخيرة ما يزيد على 18 مليون دولار للبنية التحتية، ومشاريع التدريب، والمنح الدراسية والتعليم.

تشمل المجالات الاخرى للمساعدات الاميركية لمدينة طرابلس تعليم اللغة الانكليزية للنساء والطلاب الشباب، والمساعدات التقنية واللوجستية للمشاريع المصغرة والصغيرة والمتوسطة. كما يجري تقديم المساعدة إلى نوادي الشباب التي تقوم بمشاريع تنظيف في طرابلس والمنطقة المحيطة بها.