حكومة الولايات المتحدة تتبرَّع للشعب اللبناني 613،340 لقاحًا مضادا لجائحة كورونا

تبرعت الولايات المتحدة إلى لبنان اليوم، ومن خلال برنامج كوفاكس ، ب 336000 جرعة من لقاح جونسون اند جونسون (J&J)  من أجل دعم الكفاح المستمر ضد جائحة كورونا. وبما أن لقاح  جونسون اند جونسون هو لقاح بجرعة واحدة، فهذا يعني أن 336000 ألف لبناني سوف يتلقون لقاحا كاملا مضادا للجائحة.

هذا التبرع من لقاحات جونسون اند جونسون هو الأول من تقدمتين للقاحات من الولايات المتحدة، الدفعة الثانية سوف تصل وقت لاحق من هذا الأسبوع وهي تضم  277340 جرعة من لقاح مودرنا، وبذلك يصل إجمالي مساهمة الولايات المتحدة إلى 613340 جرعة. سوف تدعم جرعات لقاح Johnson & Johnson و Moderna استراتيجية التلقيح الوطنية لحكومة لبنان ضد جائحة كورونا، مما ينقذ الأرواح ويضمن مسار لبنان نحو الانتعاش الاقتصادي والاستقرار الطويل الأمد في نظامه الصحي.

عمليات تسليم اللقاحات إلى لبنان هي جزء من التزام الحكومة الأميركية بالتبرع دون أي شروط بـ 1.1 مليار لقاح COVID-19 للبلدان الأكثر حاجة. هذا وقد قدمت الولايات المتحدة بالفعل أكثر من 200 مليون لقاح COVID-19 لبلدان حول العالم من خلال برنامج COVAX ، مع الامل بمزيد من اللقاحات.

لقد أصبح بإمكان الحكومة الأميركية بالقيام بهذه التقدمات بفضل التنسيق الوثيق بين وزارة الصحة العامة اللبنانية، وبالتحديد الوزير الدكتور فراس الأبيض، واليونيسف، وسفارة الولايات المتحدة في بيروت، والوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID).

منذ تفشي جائحة كورونا في لبنان، خصصت الحكومة الأميركية أكثر من 55 مليون دولار للمساعدات المتعلقة بجائحة كورونا من أجل التخفيف من انتشار هذا الفيروس في لبنان، مع التركيز بشكل خاص على اللبنانيين الضعفاء. هذه المساعدات المتعلقة بـالجائحة  هي جزء من أكثر من 372 مليون دولار من المساعدات الإنسانية للبنان خلال السنة المالية 2021، مما يجعل إجمالي المساعدات الإنسانية الأميركية للبنان منذ العام 2012، يصل إلى 2.9 مليار دولار.