بدعمٍ من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية: زراعة خمسة آلاف غرسة أرز جديدة

بدعمٍ من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية: زراعة خمسة آلاف غرسة أرز جديدة في محميّة الشوف المحيط الحيوي بمشاركة أكثر من ألف شخص

قامت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، من خلال مشروع التحريج في لبنان (LRI)، بالشراكة مع محميّة الشوف المحيط الحيوي، وبالتعاون مع وزارة الزراعة وبنك بيبلوس وإذاعة راديو وان، بتنظيم يوم تحريج في معاصر الشوف، في إطار حملة التوعية الوطنية لهذا العام، تحت شعار #لتضل_عالعلم. أطلِقت الحملة في شهر تشرين الأوَّل 2016، وتضمّنت إعلانات ومقابلات تلفزيونية وإذاعية، ورسائل توعية على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى شريط إعلاني مُصوَّر عُرض في بيروت وضواحيها.

أقيم الحدث بحضور مديرة بعثة الوكالة الاميركية للتنمية الدولية في لبنانUSAID الدكتورة آن باترسون، ورئيس لجنة محميّة أرز الشوف شارل نجيم. وصفت الدكتورة باترسون المبادرة باعتبارها “نموذجًا عن التعاون الناجح للتحريج المستدام”. وعبَّر كل من المتكلمين عن أهمية العمل من خلال زرع الأشجار للحدّ من تغيّر المناخ وتفادي أثره الضارّ على غابات الأرز.

شارك في يوم التحريج أكثر من 1600 متطوّع، من ضمنهم عائلات بلدة معاصر الشوف وشبابها، وحشد من المجتمعات المحلّية المجاورة، والجمعيات الكشفية وناشطين، إلى جانب ممثّلين عن هيئات المجتمع المدني وجمعيات غير حكومية، وموظّفين من القطاع الخاص، وطلّاب جامعات ومدارس من مختلف المناطق اللبنانية. تجمّع المتطوّعون في قمّة جبل معاصر الشوف فشكّلوا سلسلة بشرية وزرعوا 5000 شتلة أرز. وعلى ارتفاع 1900 متر عن سطح البحر، وقفوا معًا، يدًا بيد، ليسلّطوا الضوءَ على تغيّر الارتفاع الأقصى لنمو شجر الأرز في غابة أرز معاصر الشوف فوجّهوا رسالة واضحة عن الحاجة إلى العمل المشترك بين كافة المجتمعات المحلّية لزرع الأشجار والتصدّي لظاهرة تغيّر المناخ.

تأتي هذه الحملة الوطنية لتعزيز اهتمام الناس بقضايا حماية البيئة، ونشر التوعية من خلال نقل المعارف، وحثّ المواطنين على الالتزام بمحاربة ظاهرة تغيّر المناخ من خلال جهود التحريج. سوف يشكّل هذا النشاط، الذي قامت بتنفيذه مديرية الأحراج الأميركية، خطوةً إلى الأمام نحو تطبيق برنامج الأربعين مليون شجرة في لبنان. هذا، ومنذ العام 2007، قدّمت الحكومة الأميركية مساعدات إنمائية تتعدّى قيمتها المليار دولار، ومن ضمنها 115 مليون دولار في القطاع المائي وأكثر من 4 ملايين دولار

لدعم الأنشطة الزراعية التي يقومُ بها مشروع التحريج في لبنان LRI والتي أثمرت عن غرس أكثر من 600000 شتلة من الأشجار المحلّية المنشأ في مناطق لبنانية مختلفة خلال الأعوام الخمسة الماضية.