تصريح وكيل وزارة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل حول التطورات في لبنان

صباح الخير جميعا، انا في لبنان اليوم بناءً على طلب وزير الخارجية بومبيو، للقاء القادة اللبنانيين من اجل البحث في الأوضاع الحالية هنا. وتعكس زيارتي هذه قوة الشراكة بين بلدينا.

إنني هنا لأحث القادة السياسيين في لبنان على الالتزام، وإلى إجراء إصلاحات هادفة ومستدامة يمكنها أن تقود إلى لبنان مستقر ومزدهر وآمن.  وكان ذلك مضمون المحادثة التي أجريتها للتو مع الرئيس عون.  لقد حان الوقت لترك المصالح الحزبية جانباً،  والعمل من أجل المصلحة الوطنية، ودفع عجلة الإصلاحات،  وتشكيل حكومة تلتزم بإجراء تلك الإصلاحات وتستطيع القيام بها.  ليس لدينا أي دور في قول من الذي ينبغي أن يتولى رئاسة الحكومة وتشكيلها، او بالاحرى أي حكومة.

إن الاحتجاجات الجامعة، وغيرالطائفية، والسلمية إلى حد كبير على مدى الأيام الـ 65 الماضية، تعكس مطلب الشعب اللبناني الطويل الأمد في إصلاح اقتصادي ومؤسساتي، والى حكم أفضل، ومن أجل وضع حد للفساد المستشري.  إن الولايات المتحدة تدعو أيضا القوى الأمنية إلى مواصلة ضمان سلامة المتظاهرين أثناء مشاركتهم في المظاهرات السلمية، والى ضبط النفس من قبل الجميع. فليس هناك مكان للعنف في الخطاب المدني.

الولايات المتحدة تريد للبنان وشعبه – كل شعبه – النجاح، ونحن سوف نستمر شريكًا ملتزمًا في هذا الجهد.

شكرا جزيلا.