كلمة نائب رئيس البعثة في السفارة الاميركية إدوارد وايت خلال الاجتماع السنوي لمجموعة الدعم الدولية

شكرا. صباح الخير. يسعدني ان اكون هنا. انا امثل ايضا أحد المساهمين للمركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام. العميد نصر يسعدني أن أكون معكم ومع فريق عملكم، وأن تتاح لي الفرصة للاستماع إلى العمل الحيوي الذي يقوم به المركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام من أجل معالجة الاثر الإنساني والاقتصادي للألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات حرب. لقد تعلمت الكثير هذا الصباح واشعر بالتقدير لفرصة وجودي هنا.

 

باسم الولايات المتحدة، نشعر بالفخر لكوننا احد المساهمين الرئيسيين في عمليات إزالة الالغام في لبنان. لقد اثبتت جهودكم نجاحها وسوف نستمر بالوقوف إلى جانب لبنان في هدفه المتمثل في التحرّر من الألغام الارضية والمتفجرات من النزاعات الماضية.

 

لقد ساهمت وزارة الخارجية الأميركية بحوالي 4.5   مليون دولار لإزالة الألغام الأرضية في لبنان خلال العام 2016. يسعدني ان اشدد بأن  الولايات المتحدة استثمرت منذ العام 1993، أكثر من  60 مليون دولار في سبيل إزالة المتفجرات من مخلفات الحرب ومساعدة الضحايا في لبنان.

 

خلال النصف الأول من العام 2017، تم تنظيف أكثر من 239،000 متر مربع من الأراضي الملوثة بالالغام بواسطة الأنشطة الممولة من الولايات المتحدة في لبنان، بالاضافة الى إزالة 738 لغما أرضيا، وبقايا ذخائر غير منفجرة. وبالإضافة إلى كل ذلك، سهَّل التمويل الأميركي، أيضا، توفير التوعية حول مخاطر الألغام لـستمائة واربعة وستين (664) شخصا، وتقديم العلاج الطبي والتدريب المهني والمنح التي تولّد الدخل لسبعين ضحية من ضحايا الألغام الأرضية.

يقوم المركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام بعمل عظيم، ونحن فخورون بدعم جھوده وکذلك جھود شرکائنا المنفذین في لبنان، بما في ذلك، المنظمة الدولیة للمعوقین، والمجموعة الاستشاریة للألغام، ومجموعة المساعدات الشعبیة النرویجیة، ومؤسسة DanChurchAid (DCA) ,والجمعیة اللبنانیة للأعمال المتعلقة بالألغام والکوارث الطبیعیة، ومعهد مارشال ليغاسي The Marshall Legacy Institute

في الختام، أود ان اقول أن الدعم الأميركي للبنان – سواء أكان تنمويا أو اقتصاديا أو عسكريا أو العمل على إزالة الالغام — يقوم على اهتمامنا المشترك بضمان استقرار لبنان وازدهاره. ولبنان حر من الالغام هو جزء من هذا الهدف.

نيابة عن الشعب الأميركي يسرني أن أظهر، مرة أخرى التزامنا بدعم لبنان. وأن أحث الحكومات والجهات المانحة الأخرى على مواصلة القيام بالشيء عينه. شكرا جزيلا.