القائم بالأعمال في السفارة الأميركية إدوارد وايت يحتفل بمتخرجي برنامج التعليم والتدريب العسكري الدولي

في الثاني والعشرين من أيلول الجاري، شاركت السفارة الاميركية في حفل استقبال في مجمع جونيه العسكري تكريما لمتخرجي برنامج التعليم والتدريب العسكري الدولي. وهذا البرنامج هو بمتابة أحد الأركان الأساسية للشراكة العسكرية الأميركية اللبنانية التي، من خلالها، قدمت أميركا التدريب والتعليم لأكثر من 1200 ضابط عسكري لبناني منذ العام 2006.

يوفر برنامج التعليم والتدريب العسكري فرص التطوير المهني للضباط العسكريين اللبنانيين من أجل تعزيز قدرة الجيش اللبناني على أداء مهمته الأساسية كقوة الدفاع الوحيدة عن لبنان، والقادرة على تأمين حدوده والدفاع عن سيادة الدولة واستقلالها. أما على المستوى الشخصي، فإن الدورات تجمع، ضباطا عسكريين لبنانيين وأميركيين وأجانب آخرين معا لإتاحة فرصة قيّمة في بناء علاقات شخصية ومهنية طويلة الأمد نأمل أن تؤدي إلى شراكة عسكرية أقوى في السنوات المقبلة.

وفي كلمته بالمناسبة، أشاد القائم بالأعمال وايت بتفاني الجيش اللبناني وأدائه. كما أكد مجددا التزام الولايات المتحدة دعم الجيش اللبناني في هدفه المتمثل بتعزيز طابعه المهني وتطوير ذاته كمؤسسة. وأشار إلى أن برنامج التعليم والتدريب العسكري الدولي هو جزء من دعم الولايات المتحدة الثابت لأمن لبنان على المدى الطويل وازدهاره. منذ العام 2006، استثمرت الولايات المتحدة بأكثر من 1.3 مليار دولار في المساعدات الأمنية للبنان، ما جعل منه خامس أكبر متلقّ للمساعدات الخارجية العسكرية الأميركية في العالم.

وفي ما يلي كلمة القائم بالأعمال وايت بالمناسبة:

انقر هنا لعرض ملاحظات دسم وايت