القائم بالأعمال السفير جونز يلتقى وزير الداخلية نهاد المشنوق

التقى القائم بالأعمال السفير ريتشارد جونز، اليوم، وزير الداخلية نهاد المشنوق كجزء من لقاءاته مع مختلف الوزارات لإعادة التأكيد على التزام الولايات المتحدة القوي تجاه الشعب اللبناني، ولكي يعرف منه، خطط وزارته حول تنظيم الانتخابات البلدية. إن الحكومة الأميركية تتطلّع إلى قيام عملية التجديد الديمقراطي خلال شهر أيار القادم. وفيما يلي تصريح ان السفير جونز بعد اللقاء: مساء الخير جميعاً. كان لي لقاء جيد جداً مع وزير الداخلية. ناقشنا مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك التعاون بين الولايات المتحدة ولبنان في مجال تدريب الشرطة. وفرت وزارة الخارجية الأميركية وحدها 160 مليون دولار أميركي لتدريب أفراد عناصر قوى الأمن الداخلي وذلك بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفيديرالي الأميركي ونحن نعتقد بأنه كان برنامجاً ناجحاً جداً ننوي مواصلته في المستقبل. لقد طلب الوزير مساعدتنا في تطوير خطط للمستقبل للمساعدات التي نوفرها فضلا عن الهيكلية المستقبلية لقوى الأمن الداخلي، وسننظر في هذا الطلب بجدية بالغة. وتحدثنا أيضا في مشاريع وآفاق الانتخابات البلدية. وانا مسرور جداً حيث أبلغني الوزير أن كل شيء في موعده، وأنه يبحث في الميزانية، وهي مسألة في غاية الأهمية. لا يمكن اجراء انتخابات من دون إنفاق المال، ومن أجل أن تحصل انتخابات فهي بحاجة إلى ميزانية وأعتقد أنها ستُناقَش في اجتماع قادم لمجلس الوزراء. أنا بالطبع هنأته بواقع أن مجلس الوزراء يعمل مجدداً لأن تفعيل العمل الحكومي هو جزء مهم جدا من الديمقراطية اللبنانية. وهذه الانتخابات هي جزء مهم جداً من الديمقراطية اللبنانية. مضت ست سنوات، كما أعتقد، تقريبا، منذ أن جرت انتخابات في لبنان من أي نوع. آخرها كان الانتخابات البلدية عام 2010- في أيار العام 2010. ونحن نتطلع إلى رؤية تجدد لديمقراطية لبنان مع عقد الانتخابات البلدية في هذا العام.