القائم بالأعمال جونز يحضر مباراة في تهجئة الكلمات باللغة الانكليزية برعاية السفارة الاميركية

في الثالث والعشرين من شهر نيسان الجاري ترأّس القائم بالأعمال في السفارة الاميركية السفير ريتشارد جونز الجولة الأخيرة من مباراة تهجئة الكلمات باللغة الانكليزية قامت السفارة بتمويلها تحت عنوان “كن مواطنا جيدا”. شارك في المرحلة النهائية من هذه المباراة اليوم واحد وعشرون طالبا من صفي السابع والثامن تكميلي، وذلك في المكتبة الوطنية في بعقلين بالشراكة مع USPEaK  حيث تحدد الفائزون على المستوى الوطني وعلى مستوى منطقتي البقاع والشوف. إن المباراة هذه تجمع الطلاب الشباب حول تهجئة كلمات باللغة الإنجليزية تعزز المواطنة الصالحة والديمقراطية والتسامح والتعايش والمحافظة على البيئة.

هذه هي السنة الثانية التي ترعى فيها السفارة الاميركية هذا البرنامج،  وذلك من أجل دعم تعلُّم اللغة الإنجليزية في لبنان. لقد شارك أكثر من 1100 طالب وطالبة من 20 مدرسة رسميّة وخاصة في البقاع وجبل لبنان(عاليه الشوف)  في المسابقات التمهيدية داخل مدارسهم خلال العام الدراسي، بينما شارك 200 طالب في المسابقات الإقليمية في الملتقى الثقافي الاميركي في كل من بعقلين وزحلة خلال شهري آذار ونيسان.

في كلمته للمناسبة، أشار القائم بالأعمال جونز إلى أن ” هذه المباراة هي أكثر من مجرد تهجئة كلمات. فكما شعارها “كن مواطنا جيدا”، إنها ايضا، ما تتضمّنه هذه الكلمات من معنى، فالكلمات التي تم اختيارها للتهجئة تركِّز على قيم حسّاسة لبناء مستقبل أفضل لنا جميعا، بما في ذلك المفردات المتعلقة بالمواطنة والديمقراطية والتسامح والتعايش والمحافظة على البيئة. نشعر أنا وزملائي في السفارة بالكثير من الامل برؤية هذا الجيل الشاب، والغالبية العظمى من اللبنانيين وهم يقومون باعتناق هذه المبادئ التي تعتبر مهمة في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن اللغة التي تُنطق بها. إنها مبادئ أولئك الذين يرغبون في خلق مجتمعات عادلة مبنية على الإيمان اللبناني القوي بقيمة التعليم والفهم المتبادل والاحترام. إن لبنان والولايات المتحدة يتشاركان  هذه القيم، ومباراة التهجئة هذه ما هي إلا مثال على الشراكة بين لبنان والولايات المتحدة الأميركية لتشجيع وتعزيز هذه القيم. ”

الملتقيات الثقافية الاميركية  هم ايضا عبارة عن شراكة بين مكتب الدبلوماسية العامة في السفارة الاميركية في بيروت والمؤسسات المحلية. وبالإضافة إلى الكتب والموارد حول الولايات المتحدة، فإن الملتقيات الثقافية الاميركية تستضيف مجموعة واسعة من البرامج بما في ذلك مناسبات للنقاش مع متكلمين حول مواضيع عديدة ولقراءة الكتب ولعرض الأفلام وللقيام بورش عمل وأنشطة للمجتمع المحلي.