كلمة السفيرة الأميركية الى لبنان دوروثي ك. شيا

السفيرة شيا تجتمع برئيس الحكومة حسان دياب في السراي في 13 آذار 2020

صباح الخير.  أود أن أعرب عن خالص امتناني لرئيس الحكومة حسان دياب، وكذلك لرئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الخارجية ناصيف حتي،  على ترحيبهم الحار.  إنه ليشرفني أن أخدم كسفيرة للولايات المتحدة في لبنان وأن أعمل إلى جانب الشعب اللبناني، الذي اشتهر ليس فقط بكرم ضيافته، ولكن أيضًا بصموده وتنوعه وريادته.

بحثت اليوم مع رئيس الحكومة دياب قوة وإمكانات الشراكة الأميركية مع لبنان، ورهاننا المشترك على لبنان مستقر وآمن وذات سيادة. هذه شراكة ذات أهمية حيوية، ليس لكل من بلدينا فحسب، بل لجميع بلدان المنطقة.

لقد دعا شعب لبنان، عن حق، إلى الإصلاح، ووضع حد للفساد، والى فرض السياسات الفعالة اللازمة لإنتشال لبنان من أزمته الاقتصادية التي لم يسبق لها مثيل.  الولايات المتحدة تواصل دعم المطالب المشروعة للمتظاهرين بالفرص الاقتصادية والمساءلة والشفافية.  فقط من خلال تلبية هذه المطالب، يمكن للبنان الشروع بالعملية الصعبة لاستعادة الثقة الدولية.

تفخر الولايات المتحدة بكونها شريك ملتزم للبنان منذ القرن التاسع عشر. لدينا روابط عميقة في التعليم، وفي الأعمال التجارية، وفي الأمن، وفي العلاقات بين الأفراد والعائلات، ومن ضمنها عائلتي، التي تمس جميع مناحي الحياة.  إننا نسعى إلى مستقبل مشرق للشعب اللبناني، الذي يستحق بلدا مستقرا، وآمنا، وسيدا، ومزدهرا.  ونحن نقف إلى جانب الشعب اللبناني في تشجيع حكومته على إحداث تغيير حقيقي في سياساتها، ورسم مسار يكسب ثقة الذين تنوي أن تحكمهم – وبذلك، تضمن دعم المجتمع الدولي.

أشكركم مرة أخرى على الترحيب الحار الذي قدمتموه لي.