السفيرة ريتشارد تطلق “حملة سيليكون فالي في إطار برنامج الشركات الناشئة – لبنان”

انضمت اليوم، السفيرة الأميركية اليزابيث ريتشارد إلى مؤتمر صحفي عقدته غرفة التجارة الأميركية-اللبنانية وشركة ستارت-أب ميغافون لإطلاق حملة “سيليكون فالي – برنامج الشركات االناشئة – لبنان” في فندق فينيسيا في بيروت. حملة “سيليكون فالي” هي جولة إجرائية الى سان فرانسيسكو، و بالو ألتو، وماونتن فيو، وكاليفورنيا تستمرّ على مدى اسبوع، وهي عبارة عن زيارات ميدانية واجتماعات عمل لوفد لبناني من المستثمرين ومؤسسين لشركات ناشئة مع (مدراء) تنفيذيين في شركات تكنولوجيا أميركية رائدة وذلك ابتداء من 12 أيلول وحتى 17 منه 2016. هذا، وكجزء من جهودها الجارية الرامية إلى تشجيع تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين، يسرّ السفارة الأميركية أن تدعم هذه الفرصة لعرض الإبداع اللبناني، وخلق روابط بين رجال أعمال لبنانيين وأميركيين موهوبين، وأن تشجّع الاستثمار في لبنان.

في كلمتها بالمناسبة، أعلنت السفيرة ريتشارد: “أنا سعيدة أن الوفد سيتوجه إلى سيليكون فالي، موطن غوعل، وفيسبوك، وآبل، والعديد من الشركات الأخرى الرائدة في الحداثة في قطاع التكنولوجيا والابتكار. إن اجتماعهم وانخراطهم في ما يدعوه الكثيرون  “رأس المال العالمي للمشاريع الرائدة”، سوف يقدم للمشاركين اللبنانيين فرصة لتداول الأفكار مع قادة هذه الصناعة، وكذلك فرصة لعرض منتجاتهم وابتكاراتهم. وكما  نقول نحن الأميركيين: انه وضع مربح للجانبين “.

 

وأضافت السفيرة: “أنا فخورة بدعمنا لحملة “سيليكون فالي – برنامج الشركات الناشئة – لبنان، فمن خلال مشروع الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، مبادرة الاستثمار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا)” وقيمته 15 مليون دولار، نموّل بشكل مباشر مشاركة عدد من رواد الأعمال في هذه الحملة. وقد تم اختيارهم خصيصا لأفكارهم المبتكرة واحتمال نمو أعمالهم التجارية الناشئة. “

 

وتابعت السفيرة ريشارد “أعتقد أن الكثير من اللبنانيين على بيّنة من المستوى العالي للمساعدات الأمنية التي نحن فخورون بتزويد الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية في لبنان به، ولكن الاستقرار في لبنان ليس فقط على المستوى العسكري، فأميركا تسعى أيضا لتعزيز قيام مجتمع مستقرّ وصحي هنا من خلال التنمية الاقتصادية. وسواء كان برنامج “تنمية القطاعات الانتاجية في لبنان” البالغ  قيمته 41.7  دولار والذي يخلق فرص انتاج لدخل المزارعين الصغار في جميع أنحاء لبنان، أم المبادرة التي نطلقها اليوم لدعم ريادة الأعمال والابتكار، فنحن ملتزمون جدا دعم الازدهار الاقتصادي في لبنان، وأنشطتنا في هذا الصدد قد تكون معروفة بشكل اقل من مساعداتنا العسكرية ، ولكنها تبقى بالاهمية نفسها.