السفيرة الاميركية ريتشارد تحتفل بيوم الأرض مع متطوعين شباب في أرز إهمج

Ambassador Richard with the youth volunteers participating in the environmental day.

في الثاني والعشرين من شهر نيسان الجاري،  قامت سفيرة الولايات المتحدة في لبنان إليزابيث ريتشارد بزرع أشجار الأرز في أرز اهمج، منطقة جبيل، مع 120 شابا متطوعا من جميع أنحاء لبنان للاحتفال باليوم العالمي للأرض. وقد تمت، طوال اليوم، زراعة أكثر من 250 شجرة (40 في المائة منهم أشجار أرز). وقد نظم مشروع التحريج في لبنان الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية هذا اليوم البيئي برعاية بلدية إهمج وبالشراكة مع  جمعيات تخطيط الممر في راشيا والشمال وجمعية ممرّ الشوف الاجتماعي والبيئي.

انضمت السفيرة ريتشارد إلى السيد بول موسى ممثل وزير البيئة ورؤساء البلديات ونوابهم وأعضاء المجلس البلدي من أكثر من 40 بلدية إضافة إلى أفراد من المجتمع المحلي وغيرهم من أصحاب المصلحة المعنيين بإعادة التحريج.

وفي كلمتها بالمناسبة، أكدت السفيرة ريتشارد التزام الحكومة الأميركية الطويل الأمد بحماية البيئة في لبنان. بينما شدد السيد موسى على أهمية رفع مستوى مشاركة مجموعات الشباب في حماية البيئة باعتبارها العمود الفقري للدولة. وسلّم أيضا بالأثر الإيجابي للعمل الذي يؤديه مشروع التحريج في لبنان لبناء الروابط بين مختلف المجتمعات المحلية في لبنان تشجيعا لإعادة التحريج.

منذ العام 2010، استثمرت الوكالة الاميركية للتنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة من خلال مشروع التحريج في لبنان ، ما قيمته 19 مليون دولار كمساعدة تقنية ودعم مؤسسي إلى المجتمعات المحلية والمجتمع المدني والقطاع الخاص من أجل الأنشطة الحرجية المستدامة وإدارة الحرائق في المناطق المتضررة اقتصاديا والمناطق المتدهورة بيئيا في لبنان. وقد ساعد مشروع التحريج في لبنان المجتمعات المحلية المختلفة على استعادة الأراضي الحرجية من خلال زراعة أكثر من ستمائة الف شجرة محلية على أكثر من 880 هكتار، بمعدل استمرار الشجر بين 75-80 في المئة. وقد خلق المشروع أكثر من 1200 وظيفة، معظمها موسمية، بما في ذلك وظائف لمزارعي الأشجار، وحراس الغابات، والاستشاريين.