السفير ديفيد هيل يزور طرابلس

زار السفير الأمريكي ديفيد هيل اليوم طرابلس حيث التقى رئيس الوزراء السابق والنائب عن طرابلس نجيب ميقاتي، ووزير العدل أشرف ريفي، ومفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك سلطان آل الشعار. وفيما يلي الكلمة التي ألقاها السفير هيل في خلال زيارته.

                                                 ###

أولا، أود أن أقول كم أنا سعيد بعودتي إلى طرابلس.  إنها مدينة كنت محظوظا بما فيه الكفاية لزيارتها على مدى عشرين عاما وأنا أشعر بالامتنان بشكل خاص لحسن ضيافة معالي الوزير ريفي. في وقت سابق من اليوم، كانت لي فرصة لقاء مفتي طرابلس والشمال ورئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتي أيضاً.  لقد لفتني في خلال زيارتي اليوم الوضع الطبيعي في هذه المدينة، كأي مدينة لبنانية أخرى.  وعلى الرغم من أنها عانت كثيرا في الماضي، لا يوجد شك في أن الجيش وقوى الأمن الداخلي قد قاما بعمل مذهل وبطريقة مثالية على جلب الأمن والاستقرار إلى هذه المدينة.  طرابلس لديها تطلعات كبيرة ولديها قدرات كبيرة وأنا لدي احترام كبير لشعب طرابلس على كرم ضيافتهم واعتدالهم.  وأنا أتمنى أن أرى تركيزاً جديداً على التطور والنمو الاقتصادي وعلى الفرص في طرابلس.

في خلال زيارتي اطلعت على ما يستطيع المجتمع الدولي، بما في ذلك الولايات المتحدة، القيام به لتوفير المساعدة . وفي الوقت عينه أود أن أقول إنه على المستوى الوطني، ستبقى الولايات المتحدة شريكا ملتزما للقوات المسلحة اللبنانية، وإن الأداء الأمني الأعلى للجيش وعمله في مكافحة الإرهاب هي أمور حيوية مثل أي وقت كان. ونحن نتطلع إلى مواصلة العمل معا جنبا إلى جنب مع الجيش وهيكلية قيادته ونقدم دعمنا الكامل. شكراً لكم.