السفير هيل يطلق منح الحفاظ على التراث الثقافي في فقرا وجبل موسى

احتفل السفير الاميركي ديفيد هيل اليوم مع وزير الثقافة ريمون عريجي، بإطلاق مشروعين جديدين للحفاظ على التراث الثقافي في لبنان بتمويل من السفارة الأميركية: الحفاظ على الهياكل الرومانية والبيزنطية في فقرا وترميم الآثار الرومانية على أراضي محمية جبل موسى. هذه المشاريع تؤكد التزام أميركا الحفاظ على التراث الثقافي الرائع في  لبنان وتعزيز التنمية الاقتصادية من خلال دعم قطاع السياحة في لبنان. كما تعكس القيمة المشتركة بين أميركا ولبنان في  تذكر التاريخ والحفاظ عليه والتعلم منه.

يتم تمويل هذه المنح للحفاظ على التراث الثقافي من صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافي

 (Ambassador’s  Fund for Cultural Preservation (AFCP))، وهو برنامج أنشأه  الكونغرس الأميركي في العام 2001  يدعم الحفاظ على المواقع الثقافية والقطع الثقافية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي في أكثر من مئة دولة. هذا ومنذ العام 2003، قدمت السفارة الأميركية منحا من خلال هذا البرنامج  بقيمة 720،000 دولار في لبنان. وبالتعاون مع شركائنا اللبنانيين، تم إنجاز ثلاثة عشر مشروعا للمحافظة على التراث الثقافي بما فيها جسر جب جنين والحمام العام في عنجر وخلوة رأس النحل في جبال الشوف، وبرج المباركة في ميناء صور.

خلال الحفل اليوم بالقرب من أطلال فقرا، أشار السفير هيل في كلمته بالمناسبة بأن اميركا فخورة بالعمل مع وزارة الثقافة على مشروع فقرا، وبالعمل مع جمعية المحافظة على جبل موسى على مشروع جبل موسى. إن الدعم التي قدمته المجموعات المحلية، وحماية يقظة السكان المحليين، كان كفيلا بحماية قيمة هذه المواقع وعدم خسارتها. وزير الثقافة ريمون عريجي أكد في كلمته على أهمية االصداقة اللبنانية الأميركية مشيرا بأن الحكومة اللبنانية تتطلع إلى الأبعاد الثقافية والتاريخية لبرامج الترميم هذه.

للمزيد من المعلومات حول برنامج  منح صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافي، يرجى زيارة موقعنا على الانترنت: https://lb.usembassy.gov/ar/