حكومة الولايات المتحدة الأميركية توفر 30 مليون دولار أميركي لزيادة التحصيل الدراسي في لبنان

أعلنت السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد مساهمةً للوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بقيمة 30 مليون دولار أميركي لصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسفUNICEF-) في لبنان.  في خلال مؤتمر صحفي عُقِد اليوم في وزارة التربية والتعليم العالي، أوضحت السفيرة ريتشارد أن هذه المساهمة ستدعم البرامج التي توفر التعليم للأطفال الذين هم في عمر يؤهلهم للالتحاق بالمدرسة والمعرضين للتسرب المدرسي.  هذه المساهمة هي جزء من التزام الحكومة الأميركية المستمر بتوفير الدعم لضمان حصول جميع الأطفال الذين هم في عمر يؤهلهم للالتحاق بالمدرسة في لبنان، بمن فيهم المتأثرين من الأزمة السورية، على التعليم الرسمي.

عبر برنامج اليونيسف التعليمي، ستساهم هذه المساعدة بشكل مباشر بدعم استراتيجية وزارة التربية والتعليم العاليالمعروفة ب” توفير التعليم لجميع الأطفال في لبنان- Reaching All children with Education- (RACE)”  كما ستدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية هذه المساهمة التي ستضمن حضور 100 ألف طفل لبناني ولاجئ سوري على الأقل المدارس الرسمية في جميع أنحاء البلاد خلال السنوات الدراسية 2016-2017 و 2017-2018.

إن إعلان اليوم هو جزء من استثمار الولايات المتحدة الأميركية بأكثر من 280 مليون دولارأميركي  في قطاع التعليم في لبنان منذ العام 2010.  وشملت المبادرات تحسين نوعية التعليم في نظام المدارس الرسمية، وتدريب معلمي ومديري المدارس، وتجهيز المدارس الرسمية بمختبرات العلوم والحواسيب، وتوفير منح دراسية على أساس الجدارة لطلاب المدارس الرسمية ذوي الدخل المحدود لتحصيل دراساتهم الجامعية في أهم الجامعات التي لديها اعتماد أميركي في لبنان.

هذه المساهمة هي جزء من التزام أكبر لعدد من المانحين الدوليين الذين يوحدون جهودهم ويساهمون مادياً استجابةً لاحتياجات المجتمعات المتضررة، ولا سيما تلك المتأثرة من الأزمة السورية.