تصريحات السفيرة هايلي بعد تجديد مهمة الأمم المتحدة في لبنان

ألقت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السفيرة نيكي هايلي تصريحات بعد اعتماد قرار مجلس الأمن رقم 2373 الذي يجدد ولاية قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل).

“لم يكن الوضع الراهن مقبولاً لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان ولم نقبله… يطالب هذا القرار بأن تكثف قوات اليونيفيل جهودها في الوقت الذي يكثف فيه حزب الله جهوده. تنبئنا أعمال حزب الله السابقة عما سيقوم به في المستقبل. لقد أرهب حزب الله شعب لبنان. وأرهب حزب الله الشعب السوري، ووقف على الخطوط الأمامية للنشاط الإجرامي لنظام الأسد. لقد شارك حزب الله في أعمال إرهابية خارج الشرق الأوسط.”

“يتمثل الغرض من اليونيفيل بإبقاء منطقتها خالية من الإرهابيين والأسلحة والإبلاغ عن أي مواجهة لقدرتها على القيام بذلك. وإذا فعلت اليونيفيل ذلك، فإنها ستسهم إسهاماً كبيراً في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة. سيساعد عملنا اليوم على ضمان ان تكون لبعثة حفظ السلام هذه القوة والرغبة في أداء عملها.”

“بالنسبة إلى الولايات المتحدة، هذا هو الوقت المناسب للقوة والعزم والمساءلة في الأمم المتحدة. تتجلى أعمالنا اليوم في قلب هذا النهج الجديد. لن تبقى الولايات المتحدة مكتوفة الأيدي تراقب حزب الله يعزز نفسه للحرب المقبلة. ولن نقف نتفرج على إيران تسخر من كلمة هذا المجلس. لقد اتخذنا اليوم خطوة جيدة إلى الأمام، وتقتضي مهمتنا التالية بالتأكد من أنّ اليونيفيل تقوم بما طلبنا منها القيام به هنا اليوم.”